السبت 2021/08/28

موقع أمريكي: 3 أسباب تمنع عودة اللاجئين السوريين في لبنان إلى بلادهم

قال موقع "يو بي أي" الأمريكي، إن اللاجئين السوريين الذين فروا إلى لبنان بحثاً عن الأمان عقب تحول الانتفاضة الشعبية في البلاد إلى حرب، مترددون في العودة إلى ديارهم على الرغم من تردي الأوضاع في البلد المضيف ووصوله إلى حافة الانهيار.

وأضاف الموقع الأمريكي: "مع التدهور الاقتصادي الحاد في لبنان وسوريا، لم يتبق للاجئين سوى خيارات قليلة، لكن العودة إلى سوريا المدمرة ليست واحدة منها، على الأقل طالما أن لبنان لا يزال صامداً".

وأكد أنه على الرغم من هدوء القتال في سوريا وانحسار العنف بشكل كبير، لا يزال الكثيرون يخشون على سلامتهم في غياب تسوية سياسية وعملية مصالحة مناسبة، مشيراً إلى أن السوريين يشعرون بالإحباط بسبب الأزمات الإنسانية والاقتصادية المتفاقمة في البلاد، إضافة إلى عدم وجود آفاق لإعادة الإعمار.

ونقل موقع "يو بي أي" عن المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين دلال حرب، قولها إن عودة اللاجئين السوريين في لبنان والذين يقدر عددهم بنحو 1.5 مليون لاجئ هي قضية معقدة ولاسيما ضمن الأوضاع الحالية في سوريا مشيرة الى أن خيار العودة الطوعية لا يمكن أن تتحقق إلا بـ 3 شروط هي: السلامة والأمن، المأوى، توفر الخدمات الأساسية.

ولفتت إلى أن دراسة أجرتها الأمم المتحدة حول اللاجئين السوريين في لبنان، أظهرت أن 65% منهم أكدوا أن منازلهم أو شققهم في سوريا غير صالحة للسكن، وأنه لا يمكنهم العيش في العراء، موضحة أن المفوضية تعمل حالياً على تقديم "مساعدات منقذة للحياة" بنحو 20 دولاراً شهرياً لكل فرد من أفراد الأسرة.

بدورها، شددت نائبة المشرف العام على خطة لبنان للاستجابة للأزمة في وزارة الشؤون الاجتماعية علا بطرس، على أن النظام السوري يفشل جهود عودة منظمة وآمنة للاجئين السوريين والتي بدأت في عام 2018، مشيرة إلى أن قضية اللاجئين تحتاج إلى حل إقليمي يدعمه المجتمع الدولي وليس حلولاً فردية.