الثلاثاء 2018/02/20

موسكو تقر بمقتل وإصابة العشرات من مواطنيها بدير الزور

قالت الخارجية الروسية، إن المواجهات الأخيرة في سوريا أدت إلى مقتل وإصابة بضع عشرات من مواطني روسيا ورابطة الدول المستقلة، زاعمة أنهم ليسوا عسكريين.

وأضافت الخارجية في بيان، أنه يوجد مواطنون روس في سوريا، سافروا إلى هناك بإرادتهم ولأهداف مختلفة، زاعمة أن الجيش الروسي لم يشارك في المواجهة المذكورة ولم تستخدم أي معدات عسكرية وتقنية روسية خلال ذلك، ولفتت الوزارة إلى أن موسكو ساعدت الجرحى بالعودة إلى روسيا لتلقي العلاج.

يُشارُ إلى أن واشنطن أعلنت في السابع من شباط الجاري قصفَ طائراتِها رتلاً للنظام وقواتٍ مواليةً له حاولتِ التقدم نحو حقلِ كونيكو للغاز الخاضع لمليشيات الانفصالية الكردية شرق ديرالزور، فيما نقلتْ رويترز عن ثلاثةِ مصادرَ مطلعة روسية تؤكدُ مقتلَ وجرحَ نحوَ ثلاثِمئةِ روسيٍّ خلال ذلك القصف.