الثلاثاء 2016/10/18

موسكو تدعو لرفض مشروع قرار أممي بشأن حلب

دعت روسيا إلى التصويت ضد مشروع القرار الخاص بالأوضاع في حلب المطروح أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، والذي يناقش الجمعة تدهور الوضع الحقوقي في مدينة حلب.

وقال مندوب روسيا في مقر الأمم المتحدة بجنيف أليكسي بورودافكين إن مشروع القرار الخاص بحلب والمطروح أمام مجلس حقوق الإنسان يهدف إلى توفير الغطاء لمن وصفهم بالإرهابيين ومعاقبة من يحاربهم، ودعا إلى التصويت ضد مشروع القرار.

وأشار بيان الأمم المتحدة إلى أن الجلسة الخاصة التي سيعقدها مجلس حقوق الإنسان أتت بطلب رسمي من بريطانيا، وقالت لندن إنها دعت إلى تلك الجلسة من أجل "بحث التدهور الكبير في حقوق الإنسان بحلب، وتقاعس نظام الأسد وحلفائه عن الوفاء بالتزاماتهم الدولية".

وقدمت بريطانيا الطلب نيابة عن 11 دولة عربية وغربية، بينها الولايات المتحدة وقوى إقليمية تدعم المعارضة السورية.

ويأتي الطلب البريطاني في وقت أعلنت فيه موسكو أنها ونظام الأسد أوقفا كل الغارات الجوية على شرق حلب المحاصر قبل يومين من هدنة إنسانية من جانب واحد؛ تهدف إلى السماح للثوار والمدنيين بمغادرة المدينة.