الثلاثاء 2021/11/02

منظمات دولية: الجفاف يهدد أكثر من 5 ملايين سوري

حذرت 13 منظمة إغاثة دولية، من أن أكثر من خمسة ملايين سوري يعتمدون على مياه نهر الفرات بشكل مباشر، يفقدون إمكانية الوصول إلى المياه والغذاء والكهرباء، مشيرة إلى أن سوريا تواجه حالياً أسوأ موجة جفاف منذ 70 عاماً.

وقالت المنظمات في بيان مشترك، إن ارتفاع درجات الحرارة، وانخفاض مستويات هطول الأمطار، أدى إلى حرمان الناس من مياه الشرب والمياه الزراعية.

وأضافت: "يواجه سدان في شمالي سوريا يخدمان ثلاثة ملايين شخص بالكهرباء إغلاقاً وشيكاً"، كما شهدت التجمعات السكانية في الحسكة وحلب والرقة ودير الزور، بما في ذلك النازحون في المخيمات، ارتفاعاً في تفشي الأمراض المنقولة بالمياه مثل الإسهال، منذ انخفاض منسوب المياه.

ونبّه كارستن هانسن، المدير الإقليمي للمجلس النرويجي للاجئين، أحد المنظمات الموقعة على البيان، إلى أن الانهيار الكلي لإنتاج المياه والغذاء لملايين السوريين والعراقيين بات وشيكاً، حيث ما زال الكثيرون يفرون للنجاة بحياتهم في سوريا، مؤكداً أن أزمة المياه التي تتكشف قريباً ستصبح كارثة غير مسبوقة تدفع المزيد من الأشخاص إلى النزوح.