الثلاثاء 2019/11/05

“منصة موسكو” تطالب بنقل أعمال اللجنة الدستورية إلى دمشق

طالبت "منصة موسكو" التي تصنف نفسها على أنها "معارضة" بنقل أعمال اللجنة الدستورية من مدينة جنيف السويسرية إلى العاصمة دمشق.

وأصدرت منصة موسكو بياناً حول اللجنة الدستورية المصغرة اليوم الثلاثاء، قالت فيه إن "منصة موسكو للمعارضة السورية، إذ تهنئ الشعب السوري بالتوصل إلى تشكيل اللجنة المصغرة وبانعقاد اجتماعها الأول، فإنها عملت بالتوازي على بحث الخطوات التي يمكن أن تُتخذ لتسريع إنجاز الإصلاح الدستوري، ومنع أي محاولات لتضييع الوقت ولتأخير إخراج السوريين من المأساة التي يعيشونها".

وأضافت أنه وفي هذا السياق "وكي لا تتحول هذه اللجنة إلى آلية بيروقراطية في جنيف، ترى المنصة أنه يجب أن ينتقل عمل اللجنة إلى دمشق، وبإشراف الأمم المتحدة وبضمانات دولية، وخاصة من مجموعة الدول الضامنة (استانا)".

وزعمت أن الإقدام على تلك الخطوة من شأنه أن يُشعرَ الشعب السوري أنه يشارك في عملية صياغة مستقبل بلده.

يشار إلى أن منصة موسكو يقودها "قدري جميل" المقرب من روسيا، حيث أنشأت روسيا معارضة على مقاسها في موسكو، لا يهمها سوى الدفاع عما تفعله روسيا وتتجاهل كل المطالب التي خرج من أجلها السوريون، كما إن المبعوث الأممي السابق لسوريا ستيفان دي ميستورا كان يعاملها على أنها معارضة للنظام.

اقرأ أيضاً..

“منصة موسكو” تدافع عن القصف الروسي لإدلب ودمشق وتندد ببيان هيئة التفاوض

وفي شباط من العام الماضي، دافعت منصة موسكو عن القصف الروسي على إدلب والغوطة الشرقية، وشنت هجوماً على هيئة التفاوض السورية بسبب انتقادها للقصف الروسي على المناطق المحررة، إذ اتهمت الهيئة حينها بتأليف الأخبارِ والوقائع في حملة إعلامية تستهدف روسيا.

اقرأ أيضاً..

“منصة موسكو” .. معارضة بمقاس “الحذاء العسكري” !