الخميس 2020/07/30

“منسقو الاستجابة” يوثق خروقات قوات الأسد خلال الـ 24 ساعة الماضية

وثق منسقو استجابة سوريا خروقات قوات النظام والمليشيات الموالية لها في منطقة شمال غربي سوريا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال منسقو الاستجابة في بيان نشره اليوم الخميس على معرفاته الرسمية : " تستمر قوات النظام ومليشياته بدعمٍ من ما يسمى بالدول الضامنة إيران وروسيا بخرق وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه روسيا وتركيا في الخامس من آذار 2020" .

وأوضح البيان، أن وتيرة الانتهاكات تزايدت من قبل قوات النظام على مناطق وأرياف محافظات إدلب وحلب واللاذقية وحماة، حيث وثق 21 خرقاً من قبل قوات الأسد خلال الـ24 ساعة الماضية.

ووثق البيان نزوح 798 عائلة بسبب كثافة القصف إلى مناطق مختلفة كما وثق استهداف 14 منشأة حيوية في المنطقة.

وأدان منسقو الاستجابة الأعمال العدائية واستمرار الخروقات التي تقوم بها قوات النظام والاحتلال الروسي في المنطقة.

وحمل البيان مسؤولية أي تصعيد عسكري جديد في المنطقة لقوات النظام والاحتلال الروسي بشكل مباشر، كما حمل تلك الأطراف المسؤولية الكاملة عن عمليات التهجير القسري والتغيير الديمغرافي في المنطقة.

وطالب منسقو الاستجابة جميع الفعاليات الدولية العمل بشكل فعال على وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، وإيقاف الخروقات المستمرة والمتعمدة بغية التصعيد العسكري من جديد في المنطقة.

كما طالب البيان من كافة المنظمات والهيئات الانسانية العمل في الوقت الحالي على زيادة الفعاليات الإنسانية المتعلقة بموضوع فيروس كورونا، وخاصةً في المخيمات العشوائية والمنتظمة وزيادة فعالية مشاريع النظافة والمياه والإصحاح في تلك المخيمات.