منذ 2 دقائق

“منسقو الاستجابة” ينفي خروج أي مدني من معبر صوران إلى مناطق النظام

نفى "فريق منسقو الاستجابة” اليوم الجمعة، خروج أي مدني من معبر الذي أعلنت قوات النظام افتتاحه بين صوران ومورك شمال حماة.

وأكد الفريق أن المدنيين خرجوا من قرى وبلدات مورك واللطامنة وكفرزيتا ولطمين والصياد ولحايا،يوم 5 آب الجاري بعد مخاوف من تعرض المنطقة للحصار من قبل قوات النظام والاحتلال الروسي وخوفهم من عمليات تصفية جماعية بحقهم.

ولفت بيان الفريق إلى أن التصرفات الأخيرة من قبل قوات النظام والاحتلال الروسي من خلال خرقهما لاتفاق إطلاق النار في الشمال المحرر، يظهر أن الاحتلال الروسي ماضٍ في تطبيق المخطط المرسوم مع قوات النظام للسيطرة على الشمال المحرر وارتكاب جرائم بحق المدنيين.

واعتبر الفريق أن إعلان الاحتلال الروسي افتتاح المعبر محاولة لتحقيق مكاسب سياسية تغطي على “أعماله الإرهابية” ضد المدنيين في المنطقة.

وطالب الفريق المجتمع الدولي بإعطاء المزيد من الصلاحيات للأمم المتحدة للعمل بشكل فعال على إنهاء معاناة السوريين المستمرة منذ تسع سنوات.

وكانت قوات النظام أعلنت فتح معبر في منطقة صوران بريف حماة الشمالي، بعد حصارها قرى وبلدات شمال حماة، وسيطرتها على مدينة خان شيخون جنوبي إدلب، عقب معارك عنيفة مع الثوار.