الأحد 2021/03/14

“منسقو الاستجابة” ينشر إحصائية بعنوان: العقد الأحير في تاريخ سوريا

نشر فريق "منسقو استجابة سوريا" اليوم الأحد إحصائية لأبرز أحداث العقد الأخير ومارافقه من أزمة إنسانية.

وقال "منسقو الاستجابة" إنه خلال عشر سنوات بعد انطلاق الثورة عانى السوريون من أزمة إنسانية وتلخص أبرز أحداثها :

* عدد النازحين السوريين داخلياً : 6.9 مليون نازح.

* عدد اللاجئين السوريين في بلدان اللجوء: 6.5 مليون لاجئ.

* عدد الأطفال المتسربين من التعليم: 2.5 مليون طفل.

* عدد النازحين السوريين القاطنين في المخيمات ومراكز الإيواء: 1.9 مليون نازح.

* خسائر الاقتصاد السوري : تجاوزت عتبة 500 مليار دولار أمريكي.

* أسعار المواد الأساسية: تضاعفت أكثر من 120 مرة حتى نهاية عام 2020.

* خسائر العملة المحلية: تضاعف سعر العملة المحلية أكثر من 91 مرة منذ بداية 2011.

* المدارس: أكثر من 41 % من المدارس مدمرة.

* القطاع الطبي : أكثر من 75% من المشافي والمستوصفات مدمرة أو خارجة عن الخدمة.

* نسبة السوريين تحت خطر الفقر :84.3%.

* عدد السوريين الذين وصلوا مرحلة المجاعة : 3.1 مليون نسمة.

* نسبة البنى التحتية والمشاريع الحيوية المدمرة : 67%.

* مصابي العمليات العسكرية : أكثر من 1.8 مليون مدني، أصبح منهم أكثر من 230 ألف من أصحاب الاحتياجات الخاصة.

* عشرات الآلاف من المدنيين المفقودين والمغيبين قسراً.

* عشرات الآلاف من المدنيين فقدوا حياتهم نتيجة الاستهدافات والهجمات من قبل النظام وحلفائه (إيران، روسيا).