الأربعاء 2020/02/12

منسقو استجابة سوريا: 36 ألف شخص أجبروا على الفرار من ريف إدلب خلال الـ 48 ساعة الماضية

قال فريق ”منسقو استجابة سوريا“ إن أكثر من (36) ألف شخص أجبروا على الفرار من منازلهم في ريف إدلب خلال الساعات الـ48 الماضية، في وقت يواجه آلاف المدنيين النازحين شتاء قاسياً ودرجات حرارة متدنية وصلت إلى (6) درجات تحت الصفر.

وأكد البيان أن هناك الآلاف من المدنيين تستقبل الشتاء هذا العام لأول مرة بعيداً عن ديارها بعد أن أُجبِروا على الفرار من العمليات العسكرية في شمال غرب سوريا، حيث نزح أكثر من 6,341 عائلة (36,144 نسمة) خلال 48 ساعة الماضية، لترتفع أعداد النازحين منذ 16 يناير إلى 80,922 عائلة (462,747 نسمة) وبذلك وصل عدد النازحين داخلياً منذ تشرين الثاني 2019 وحتى تاريخ اليوم إلى 845,213 نسمة.

وحذر الفريق من أن عدداً كبيراً من الأطفال النازحين لا يذهبون إلى المدارس، حيث لا تمتلك المدارس القدرة على استضافة تلاميذ إضافيين، أو يتم إغلاقها لأنها تؤوي نازحين، ما يضع ضغوطاً كبيرة على البنية التحتية التعليمية غير الكافية أصلاً.

وناشد الفعاليات الإقليمية والدولية للعمل على مساعدة السكان المدنيين في شمال غرب سوريا، وزيادة العمليات الإنسانية في المنطقة، لمواجهة أزمتي النزوح والشتاء الأخيرين، والعمل على تأمين احتياجات النازحين بشكل عاجل.