الثلاثاء 2022/01/25

منخفض جديد يزيد المأساة.. “منسقو الاستجابة” يطالب بإنشاء صندوق طوارئ مركزي

بيّن فريق "منسقو الاستجابة في سوريا"، عبر موقع "فيسبوك"، الثلاثاء، أنه تلقى العديد من الشكاوى من قبل نازحين متضررين من العاصفة الثلجية والمطرية في مخيمات شمال غربي سوريا، حول تأخر المساعدات الإنسانية، إضافة إلى غيابها في بعض المناطق بشكل كامل نتيجة خلل كبير في آلية عمل المنظمات الإنسانية في المنطقة.

وأضاف الفريق: "يتوجب ضرورة تقدير المنظمات والهيئات الإنسانية لحساسية الأوضاع الحالية، إذ تشهد المنطقة زيادة في الحاجة إلى المساعدات بشكل أكبر من أوقات سابقة، وخاصةً في ظل تحذيرات من عودة هطول الثلوج والأمطار خلال الأيام القادمة".

ويطالب "منسقو استجابة سوريا" بإنشاء صندوق طوارئ مركزي للتعامل مع حالات الكوارث بشكل فوري، وتجنب تأخر الحصول على التمويل، ووضع آليات محددة لتوزيع المساعدات الإنسانية على المتضررين، واستراتيجية ناجعة لوصول هذه المساعدات إلى مستحقيها.

وسجلت أضرار ضمن أكثر من 176 مخيماً للنازحين مع استمرار عمليات إحصاء الأضرار، وتم تسجيل انهيار أكثر من 467 خيمة بشكل كامل، ودخول مياه الأمطار إلى 411 خيمة أخرى، كما سجلت أضرار جزئية في 982 خيمة.

وبلغ عدد الأفراد المتضررين من العواصف خلال الـ48 ساعة الماضية أكثر من 23 ألف نسمة، كما أصبح 2753 نسمة بلا مأوى نتيجة دمار الخيام الخاصة بهم، وسجلت أكثر من 266 حالة مرضية لا يمكن نقلها إلى النقاط الطبية لتلقي العلاج، ومعظمهم من الأطفال وكبار السن، في حين انقطع الدعم الإغاثي عن أكثر من 42 مخيماً نتيجة انقطاع الطرق.