الآن

مليشيا “ب ي د” تحفر أنفاقاً جديدة في رأس العين

نشرت وسائل إعلام محلية في الحسكة صوراً جديدة تظهر مواصلة المليشيات الكردية حفر أنفاق في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي.

وذكر موقع "الخابور" أن المليشيات حفرت الأنفاق في قرية المقرن، مشيرا إلى أنها جلبت 150 عاملاً تم توزيعهم عبر ورش لحفر أنفاق على طول الشريط الحدودي مع تركيا.

وأشار المصدر نفسه إلى أن استخبارات مليشيا "ب ي د" وعدت بتقديم مكافئة مالية قدرها 350 ألف ليرة سورية لهم في مقابل ذلك العمل.

يأتي هذا في وقت تتواصل فيه التهديدات التركية بشن عملية في شرق الفرات، وقد أبلغ وزير الدفاع التركي خلوصي أكار نظيره الأمريكي مارك إسبر قبل أيام بأن "أنقرة ستكون مضطرة لإنشاء المنطقة الآمنة بمفردها حال فشل الاتفاقات مع واشنطن".

والجمعة 26 من تموز، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا مصممة على تدمير "الممر الإرهابي" شرق الفرات في سوريا، مهما كانت نتيجة المحادثات مع الولايات المتحدة حول إنشاء منطقة آمنة.

وأضاف أردوغان: "أيا كانت النتيجة، فنحن مصممون على تدمير الممر الإرهابي شرق الفرات بسوريا"، مردفاً : "مَن يمارسون البلطجة بالاعتماد على قوات أجنبية في المنطقة، إما أن يدفنوا تحت التراب أو يقبلوا بالذل".