الأربعاء 2022/06/29

مقتل لاجئين سوري وفلسطيني في حادثة طعن بمركز لجوء جنوب المانيا

شهد مركز إيواء لاجئين في مدينة " فريدريشهافن" جنوب ألمانيا حادثة طعن للاجئين، قضى على إثرها طالب لجوء سوري وآخر فلسطيني، حسبما نقلت " مجلة العرب في ألمانيا." الاثنين 27 حزيران/ يونيو.

وحسبما نقلت المجلّة، فإنّ شاباً فلسطينياُ من بين الضحايا، توفي خلال اسعافه إلى المستشفى، فيما جرح عدد أخر بينهن امرأة فلسطينية، فيما قتل شاباً سورياُ من مدينة دير الزور يدعى إبراهيم الحسين.

ولم يعرف بعد ما إذا كان طالب اللجوء الفلسطيني الضحيّة من فلسطينيي سوريا ام من فلسطينيي قطاع غزّة، ولم يتم التعرف على اسمه بعد، فيما قالت مصادر لـ " بوابة اللاجئين الفلسطينيين" إنّ مركز اللجوء يؤوي لاجئين من مختلف البلدان، ممن لجأوا حديثاً إلى المانيا.

وأخلت السلطات الألمانية مرك اللجوء عقب الحادثة، ونقلت طالبي اللجوء عبر الحافلات إلى مراكز أخرى، فيما صرّحت الشرطة الألمانية أنّ منفذ الطعن هو طالب لجوء من دولة افريقية، ففيما لم تُعرف بعد دوافع الحادثة.

والجاني بحسب وكالة الأنباء الألمانية، يبلغ من العمر 31 عاماً، وقام بطعن نزلاء المركز بشكل عشوائي، متسبباً بمقتل شخص على الفور وإصابة آخرين، توفي أحدهم خلال اسعافه.