الأحد 2021/07/18

مقتل خمسة أشخاص باشتباكات مسلحة بريف السويداء

قتل خمسة أشخاص في مدينة شهبا في السويداء، جراء خلاف تطور إلى اشتباكات بين أشخاص، حسب ما ذكرت مصادر محلية من المدينة.

وشهدت صباح اليوم خلافاً بين شباب من آل الطويل وآل الخطيب، تطورت إلى اشتباكات مسلحة، وفق مصادر لموقع "السورية نت",

وأضافت المصادر أن الاشتباكات أدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص من آل الطويل، وشخص من آل الخطيب وشخص من آل غرز الدين.

وقالت شبكة “السويداء 24” إن “الأخوين ياسر وصقر محمد الطويل، كانا مقيمين في السويد في أوروبا، وعادا قبل أسابيع إلى سورية”.

وأضافت أن خلافاً وقع بين الأخوين وبين وليم أنور الخطيب الذي يعتبر من المتهمين بجرائم القتل والخطف، حسب الشبكة.

 

وأشارت المصادر إلى أن “الخلاف بدأ قرب المساكن الخضر في المدينة، حيث نشبت اشتباكات مسلحة، ثم انتقلت إلى سوق المدينة”.

وعقب الاشتباكات أغلق السوق بشكل كامل مع حركة شبه معدومة للمدنيين، تزامناً مع انتشار لمسلحين في المدينة.

 

وتزامن ذلك مع حوادث أمنية بين عمليات خطف وسلب شهدتها المدينة، خلال الساعات الماضية.

وحسب “شبكة 24” فإن “عصابة مسلحة يستقل أفرادها سيارة بيجو 206 ذات لون رمادي، اختطفوا مجد محمد العبد الله غرب الشرطة العسكرية، في مدينة السويداء، تحت تهديد السلاح، ونقلوه إلى جهة مجهولة”.

وتشهد مدينة السويداء منذ أشهر حالة من الفلتان الأمني عبر حوادث خطف وسلب، وسط اتهامات للنظام بدعم عصابات ترتكب جرائم.

وتحمّل فصائل السويداء، وخاصة فصيل “قوات الكرامة” النظام وأجهزته الأمنية مسؤولية ما يجري في المحافظة من حالة الفلتان الأمني.

وكان الفصيل أصدر، في يوليو/ تموز العام الماضي، بياناً أكد فيه أن “سياسة المماطلة التي ينتهجها بعض المسؤولين ينظام الأسد في تأخير تلبية المطالب المحقة لأهالي المحافظة، ما هي إلا استمرار للنهج الظالم الذي نسعى للوقوف في وجهه”.