الجمعة 2020/10/16

مظاهرتان في مدينة إدلب تطالبان بإسقاط الأسد ومحاسبته

خرجت مظاهرتان في مدينة إدلب تطالب بإسقاط النظام وتؤكد استمرارية الثورة.

وقال مراسل الجسر إن المظاهرتين خرجتا بشكل متزامن بعد صلاة الجمعة، في كل من ساحة السبع بحرات وساحة الساعة وسط مدينة إدلب، وطالبتا بإسقاط الأسد ونظامه ومحاسبته على الجرائم التي ارتكبها إلى جانب الاحتلال الروسي ومليشيات إيران.

ويسري في إدلب اتفاق على وقف إطلاق النار تم التوصل إليه بين تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي.

وتتصاعد خروقات قوات النظام لاتفاق وقف إطلاق النار في المناطق المحررة بالشمال السوري، ويشارك الاحتلال الروسي بالخروقات، وذلك على الرغم من كون موسكو شريك لأنقرة بالاتفاق.

ومما يزيد من احتمالية شن قوات النظام عملية عسكرية توقف الدوريات المشتركة بين القوات التركية والروسية على الطريق الدولي، ومطالبة الاحتلال الروسي بسحب القوات التركية لأسلحتها الثقيلة ونقاط مراقبتها.