الثلاثاء 2022/02/01

مطلع عام دموي.. 69 مدنيا قتلوا سوريا خلال شهر كانون الثاني

كشف تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، إن 69 مدنيا قتلوا في سوريا خلال شهر كانون الثاني 2022، وقالت إنها بداية عام دموية لا تختلف عن الأعوام السابقة.

وقالت الشبكة إنها وثقت مقتل 69 مدنيا بينهم 18 طفلا و4 سيدات على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا في كانون الثاني 2022، ولفتت إلى أن النظام قتل 8 مدنيين بينهم طفل واحد.

وأشارت إلى أن القوات الروسية قتلت 3 مدنيين (1 سيدة و2 طفلة)،  بينما قتل 6 مدنيين بينهم سيدة واحدة على يد مليشيات "قسد"، غير أن 48 مدنيا قتلوا على يد جهات أخرى.

وأوضحت أن شهر كانون الثاني شهد مقتل 8 أشخاص بسبب التعذيب، 7 منهم على يد قوات النظام، وواحد على يد المليشيات الكردية، كما وثقا مقتل 4 مدنيين بينهم 3 أطفال بسبب الألغام.

وبحسب تقرير الشبكة، فقد أسفرت عمليات القتل عبر إطلاق الرصاص من قبل مسلحين مجهولي الهوية، عن مقتل 24 مدنيا في مختلف المحافظات.

ونوهت إلى أنها سجلت مجزرة واحدة جراء قذائف لم يتمكن من تحديد مصدرها، استهدفت وسط مدينة عفرين بريف حلب الغربي، خلال شهر كانون الثاني.

وتصدرت محافظة حلب بحسب التقرير، بقية المحافظات بقرابة 27 في المئة من حصيلة الضحايا الموثقة في كانون الثاني، تلتها محافظة درعا بقرابة 22 في المئة، فيما حلَّت إدلب ثالثاً بقرابة 19 في المئة من حصيلة الضحايا.