السبت 2020/02/29

مصرع قيادي إيراني كبير قرب سراقب

لقي قيادي كبير بالمليشيات الإيرانية مصرعه في المواجهات الدائرة مع الفصائل الثورية بريف إدلب.

وذكرت صفحات موالية مقربة من مليشيا حزب الله أن القيادي في المليشيات الإيراني "السيد علي الزنجاني"، الملقب بـ "العالم الزنجاني"، قُتل قرب مدينة سراقب شرقي إدلب خلال المواجهات مع الفصائل الثورية.

وشارك "الزنجاني" في العديد من المعارك مع قوات النظام بحلب وإدلب وغيرها بحسب ما ذكرت الصفحات الموالية، مشيرة إلى أنه كان يقيم في لبنان قبل أن ينتقل للعيش في حلب.

وتناقل ناشطون اليوم السبت، تسجيلات لعناصر من مليشيا حزب الله اللبناني تؤكد مقتل وإصابة العديد منهم جراء القصف التركي المكثف الذي طال مواقع قوات النظام ومليشياته في محيط سراقب أمس الجمعة.

وتعود المراسلات لمجموعة على تطبيق "واتس أب" تابعة لمسلحي "حزب الله" المشاركين في القتال ضمن قوات نظام الأسد بسوريا ويحصلون على الدعم من إيران.

اقرأ أيضاً.. تسجيلات مسربة تكشف هلع مليشيا حزب الله جراء القصف التركي بإدلب

وتتضمن المراسلات بين المسلحين اتهامات لروسيا بعدم مساعدتهم ضد العمليات التي يشنها الجيش التركي، وأن القوات التابعة للنظام هربت من المنطقة وتركت التنظيم لوحده هناك.