الخميس 2020/07/30

مصادر تتحدث عن إصابات بكورونا في صفوف قوات الأسد بإدلب

في الوقت الذي يسجل فيه نظام الأسد يومياً ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات بفيروس كورونا، أفادت مصادر محلية بتعرض عناصر وضباط تابعين له في محافظة إدلب للإصابة.

ونقل موقع "SY24" عن مصادر محلية قولها، إن نحو 15 عنصراً من قوات الأسد بينهم ضباط، أصيبوا بفيروس كورونا، وتم نقلهم إلى المشافي لمتابعة حالاتهم.

وأكد الموقع نفسه أن العشرات من قوات الأسد تم نقلهم إلى "المشفى الجامعي" الحكومي في حلب، ما يشير إلى أن نسبة الإصابات في صفوف قوات النظام كبيرة، دون أن يعلن النظام أياً منها حتى الآن.

يشار إلى أن "وزارة الصحة" التابعة لنظام الأسد أعلنت في وقت سابق اليوم الخميس، تسجيل حالة وفاة و21 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام، ما يرفع إجمالي الوفيات هناك إلى 41 والإصابات إلى 738، تتركز غالبيتها في محافظتي دمشق وريف دمشق، وسط تشكيك كبير بحقيقة الأرقام الحقيقية للإصابات بالوباء في سوريا.

ليصلك كل جديد.. الاشتراك بتلغرام قناة الجسر https://t.me/aljisr