الثلاثاء 2021/07/06

مصادر الجسر تنفي.. أنباء متضاربة حول قصف موقع أميركي شرق دير الزور

نفت مصادر خاصة لموقع الجسر صحة الأنباء التي نشرها تلفزيون النظام يوم الأحد الماضي حول استهداف موقع تابع للقوات الأمريكية في ريف دير الزور الشرقي.

وقال المصدر الأحد الماضي إن المنطقة المحيطة بحقل العمر ومعمل غاز كونيكو في ريف دير الزور الشرقي الذي يقع في مناطق سيطرة المليشيات الكردية وتقيم عليه القوات الأمريكية قاعدة لها، أكد أن المنطقة لم تتعرض لقصف مطلقاً، سواء كان صاروخياً أو مدفعياً.

ونشرت صحيفة الشرق الأوسط اليوم خبراً حول الأنباء المتضاربة عن قصف موقع أمريكي شرق دير الزور، وقالت تضاربت الأنباء حول سقوط قذائف على موقع تابع للمليشيات الكردية، في حقل العمر للنفط في شمال شرقي سوريا.

وأضاف الصحيفة أن المتحدث العسكري باسم التحالف الدولي واين ماروتو، نفى تعرض القوات الأميركية في سوريا لهجوم صاروخي مساء الأحد. وقال واين ماروتو في تغريدة على «تويتر» يوم الأحد: «لا صحة للتقارير التي تفيد بأن القوات الأميركية في سوريا تعرضت لهجوم صاروخي».

في المقابل، قال فرهاد شامي، مدير المركز الإعلامي للقوات، إن «قذيفتين صاروخيتين مجهولتي المصدر سقطتا بالجهة الغربية لحقل العمر بدير الزور، التي تتخذها قوات (قسد) كقواعد متقدمة لملاحقة خلايا (داعش) الإرهابية».

ونفى المسؤول العسكري تعرض حقل «كونيكو» النفطي المجاور لهجوم صاروخي، وأكد: «لا صحة للأنباء التي تحدثت عن هجوم صاروخي استهدف حقل (كونيكو) شمال غربي دير الزور»، منوهاً بأن أصوات الانفجارات التي سُمعت في الحقل نتيجة التدريبات العسكرية المشتركة بالأسلحة الحية التي تقوم بها قوات «قسد» وقوات التحالف الدولي. وأكد فرهاد شامي أن الهجمات الصاروخية لم تسفر عن أي إصابات في صفوف عناصر القوات، ولفت قائلاً: «قبل يومين تعرضت قواعدنا بحقل العمر بدير الزور إلى هجمات صاروخية خطيرة، لم تسجل أي إصابات بصفوف قواتنا والأضرار اقتصرت على الخسائر المادية فقط».