الثلاثاء 2022/01/04

مسرحية التسويات بدير الزور تنتقل إلى الريف الغربي

بدأ نظام الأسد صباح اليوم الثلاثاء عمليات التسويّة للمطلوبين والمتخلفين والفارين في محافظة دير الزور أعمالها في الريف الغربي للمحافظة، استكمالاً للمسرحية التي لم تلق إقبالاً مااضطر نظام الأسد لاستقدام عناصره للتصوير وإظهار نجاح العملية، وذلك في قرية الشميطية غرب المحافظة.

وقالت صحف موالية للنظام إن عدداً من الأشخاص عبروا نهر الفرات من منطقة الجزيرة الخاضعة لمليشيات "قسد" لإجراء التسوية، وذلك خلافاً لما ذكره ناشطون إن النظام اضطر لاستقدام شبيحته إلى المركز الذي أنشأه في قرية الشميطية غرب دير الزور، استمراراً لما فعله في المدينة الميادين والبوكمال شرق دير الزور.

يشار إلى أن لجان التسويّة التابعة لنظام الأسد أنهت أعمالها أمس في مدينة الميادين والتي عادت إليها للمرة الثانية، وقالت صحيفة تابعة للنظام أنها تتوقع احتمال أن تكون بلدة معدان أيضاً المُحاذية لمحافظة الرقة إحدى الوجهات التالية.