الجمعة 2021/01/29

مساعدات إغاثية تركية للنازحين في مخيمات إدلب

أرسلت جمعية "ماء الحياة" (Cansuyu) و"وقف الإنسان" في تركيا، مساعدات إنسانية للمحتاجين والنازحين في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

وأفادت جمعية "ماء الحياة" في بيان، الجمعة، أنها بدأت حملة من أجل مساعدة السكان بإدلب، في مواجهة ظروف الشتاء القاسية التي يعانونها.

وأكدت الجمعية إرسال 20 شاحنة مساعدات إلى إدلب، تتضمن ملابس شتوية ومواد غذائية وطبية وتدفئة، وغيرها من المستلزمات الضرورية للأسر.

وقال ممثل الجمعية في أنقرة محمد صاواش، إنهم يعملون بشغف كبير من أجل "المظلومين في المنطقة (إدلب)".

وشدد على مواصلتهم العمل من أجل مواساة المظلومين والمحتاجين في إدلب نتيجة المأساة المستمرة.

من جانب آخر، صرح عضو إدارة "وقف الإنسان" زاهد كوناي، لمراسل الأناضول، بإرسالهم مواد غذائية ومدافئ وبطانيات لمحتاجين في إدلب.

وأوضح أن المساعدات تتضمن سللا غذائية ومدافئ وبطانيات لـ 750 أسرة، تأثرت بالأمطار الغزيرة التي شهدتها إدلب.

ومنذ مطلع يناير/ كانون الثاني الجاري، هطلت أمطار غزيرة على مخيمات النازحين في ريف إدلب، ما تسبب في تشكل الوحل وتضرر الخيام.

وخلال السنوات الماضية، نزح ملايين المدنيين إثر قصف النظام مدنهم إلى المناطق القريبة من الحدود التركية السورية، حيث اضطرت مئات آلاف العائلات للسكن في خيام بعد عجزهم عن تأمين بيوت تؤويهم.

وتعاني تلك المخيمات انعدام البنية التحتية، فضلا عن تحولها إلى برك من الوحل خلال فصل الشتاء، حيث تتسرب مياه الأمطار إلى الخيام بعد تعرض أقمشتها للاهتراء بسبب حرارة الصيف.