الأثنين 2020/04/20

مسؤولة بنظام الأسد تعلق على وفيات وإصابات كورونا بسوريا

علّقت مسؤولة في نظام الأسد، للمرة الأولى، على حالات الوفيات التي سجلت بمناطق سيطرة النظام، بفيروس كورونا.

وقالت مديرة "دائرة الأمراض السارية والمزمنة" في "وزارة الصحة السورية"، هزار فرعون، في حديث لإذاعة محلية، إن حالات الوفيات في البلاد بكورونا كانت لأشخاص لديهم متلازمات مرضية، وإن الإصابات الأخرى في "طور الشفاء".

وأوضحت فرعون، أن من توفوا كانت لديهم حالات قلبية أو نقص مناعة أو كانوا بأعمار كبيرة، وأضافت أن شكل انتشار الفيروس في سوريا "أفقي وليس تصاعدياً، أي لا يصل إلى قمة أو ذروة، وهو ضمن السيطرة والحدود المعقولة، والوضع جيد".

وأشارت إلى أن الإصابات في سوريا "موزعة بمناطق متعددة كما تم نشرها بحسب المكتب الصحفي لوزارة الصحة، ويتم رصدها بشكل دائم".

وسجّل نظام الأسد حتى الآن 39 إصابة بفيروس كورونا، بينها 3 حالات وفاة و5 حالات شفاء في مناطق سيطرته.