الثلاثاء 2020/07/14

مجهولون يستهدفون حاجزاً لقوات الأسد في كناكر غرب دمشق

استهدف مسلحون مجهولون حاجزاً لقوات النظام على أطراف بلدة كناكر بريف دمشق الغربي.

وقالت شبكة "صوت العاصمة" إن شباناً استهدفوا حاجزاً لقوات النظام شرق بلدة كناكر، المعروف باسم “دوار الشطح”، التابع لـ"الفرع 220 أمن عسكري فرع سعسع"، مساء السبت الفائت، برشقات رصاص متقطعة، تبعها تبادل إطلاق نار بين الطرفين.

وأضافت الشبكة أن عملية الاستهداف أسفرت عن إصابة عنصرين من قوات الأسد تم نقلهما إلى مشافي العاصمة دمشق، في حين تمكن الشبان من الفرار دون الكشف عن هويتهم.

وأشارت الشبكة إلى أن حواجز قوات الأسد المتمركزة في محيط البلدة شهدت استنفاراً كبيراً عقب الاستهداف.

ولفتت شبكة "صوت العاصمة" إلى أن رئيس فرع سعسع “طلال العلي” أرسل تهديدات لأعضاء لجنة "المصالحة" برفع يده عن المنطقة، وتسليم ملف “التجاوزات الأمنية” لقيادات النظام في إشارة منه لشن عمل عسكري على البلدة.

اقرأ أيضاً..مقتل 4 عناصر من قوات الأسد خلال حملة دهم واعتقالات غرب دمشق

الجدير بالذكر أن قوات النظام سيطرت على بلدة كناكر بموجب اتفاق أبرمته مع الهيئات العسكرية والمدنية في كانون الأول 2016 ، يقضي بتسليم الفصائل العسكرية سلاحها على دفعات، وتسوية أوضاع المطلوبين للنظام.