الجمعة 2022/07/29

مجلس النواب الأمريكي يوافق على مشروع قانون مكافحة صناعة نظام الأسد للمخدرات

انتهى قبل قليل اجتماع لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي حيث ناقشت عدة قضايا ومنها ما يهمنا كسوريين .

وقال موقع "كلنا شركاء" إنه تم التصويت والموافقة على مشروع القانون الذي قدمه العضو فرنش هيل بخصوص مكافحة صناعة نظام الأسد للمخدرات - حبوب الكبتاغون - وتهريبها لعدة دول .

تطالب مسودة القرار الحكومة الفيدرالية بوضع استراتيجية مشتركة بين الوكالات لتعطيل وتفكيك إنتاج المخدرات والاتجار بها والشبكات التابعة المرتبطة بنظام بشار الأسد

المرحلة التالية هي تصويت كامل مجلس النواب على المشروع واذا ما تمت الموافقة عليه يتم إرساله لمجلس الشيوخ فإما يوافقوا عليه بصيغته المقترحة او يتم تقديم مشروع موازي ويتم التوصل لصياغة مشتركة يقرها المجلسان.

يشار إلى أن بداية إدخال معامل الكبتاغون إلى شمال شرق لبنان كان في عام 2011 وهو عام اندلاع الثورة السورية والانفلات الأمني التي شهدته الحدود اللبنانية السورية، حيث نشطت عمليات تصنيع حبوب الكبتاغون في أماكن خارجة عن سيطرة الدولة داخل الأراضي المحاذية للحدود اللبنانية السورية.

وهذه المناطق هي القصير وريف دمشق، حيث أحكمت السيطرة عليها مجموعات تابعة للنظام وحزب الله اللبناني وحتى عام 2017 تم إحصاء أكثر من 60 مصنعاً بين كبير وصغير لإنتاج حبوب الكبتاغون المنشطة معظمها في محافظة البقاع اللبناني الشمالي وعلى الحدود المتاخمة لسوريا، حيث كانت هذه الأراضي خاضعة لسيطرة من قوى أمنية معروفة ومحسوبة على سوريا.

وصار يتم تسويق إنتاج هذه المعامل تحت سلطة الأمر الواقع والسوق المستهدف هو سوق المملكة العربية السعودية، حيث تعاونت القوى الأمنية اللبنانية مع قوات الأمن السعودية على كشف عشرات عصابات التهريب من لبنان إلى داخل المملكة.