الثلاثاء 2018/03/20

مجلس الأمن يدين استخدام “الكيميائي” في سوريا ويؤكد محاسبة الجناة

أدان مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، وأكد ضرورة محاسبة المتورطين.

وقال رئيس المجلس المندوب الهولندي كيفن أوستروم، عقب جلسة مشاورات مغلقة وغير رسمية دعت إليها بلاده، إن جميع الأعضاء أكدوا دعم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وعملها في سوريا.

وأضاف أن المجلس شدد على أن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا يشكل انتهاكا للقانون الدولي، وأن "جميع الأفراد أو الجهات أو الكيانات المتورطة يتعين إخضاعها للمساءلة".

وشارك في الجلسة الممثل الأعلى للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح إيزومي ناكاميتسو، والمدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو.