الأربعاء 2021/04/21

مجلة عالمية: أسماء الأخرس متورطة بجرائم زوجها ومتعطشة للسلطة

 

وصفت مجلة “Elle” الفرنسية العالمية زوجة بشار الأسد، أسماء الأخرس، بـ”عديمة الضمير” و”المتعطسة للسلطة”.

وكتبت المجلة المختصّة بالموضة وأزياء المرأة عبر حسابها في “تويتر”، اليوم الثلاثاء واصفت الأخرس بـ“عديمة الضمير، مدمنة التسوق”، و”المتعطشة للسلطة”، وأرفقت التغريدة بعدة صور لها.

وجاء في التغريدة “سيدة أعمال عديمة الضمير، مدمنة تسوق، واثقة من نفسها، السيدة الأولى السورية متواطئة في جرائم زوجها بشار، وهي صورة لامرأة متعطشة للسلطة”.

 

يشار إلى أن المجلة أعدت، في 16 من نيسان الحالي، بروفايلًا عن أسماء الأسد تحت عنوان “أسماء الأسد، سيدة الجحيم الأولى”، تحدث عن حياتها ووصولها للسلطة، وكذلك هوسها بالتبضع وامتلاك أغلى المقتنيات، إذ لُقبت بـ “سيدة التسوق” لما أنفقته من أموال في المتاجر الراقية.

وسلطت المجلة الضوء على الدور الجديد لأسماء الأسد كـ “قائدة عصابة”، بعدما كانت قد أبهرت وخدعت الصحف العالمية في السابق.

ووفقًا لما جاء في المقالة حول دور أسماء الأخرس الجديد في سوريا بعد الحرب، أنها “المصرفية، المختصة في الاندماجات والاستحواذات، وزوجة الديكتاتور، ووالدة الأمّة”.

كما تم وصفها بـ “رئيسة مكافحة الفساد وسيدة الأعمال”، بإشارة إلى دورها في “الأمانة السورية للتنمية” التي تضمّ المنظمات غير الحكومية الوحيدة المرخص لها في سوريا.

جدير بالذكر أن مجلة “Elle” هي مجلة عالمية، فرنسية الأصل، وتعني ترجمتها “هي” بالعربية، تأسست عام 1945 من قبل الصحفية الفرنسية، هيلين جوردون لازاريف وزوجها الكاتب بيير لازاريف.

وتعتبر “Elle” أكبر مجلة في العالم تهتم بعالم الموضة والأزياء والصحة والأخبار المنوعة، وتصدر 42 طبعة في أكثر من 60 بلدًا حول العالم.