الخميس 2021/06/10

مجزرة مروعة للنظام في ريف إدلب الجنوبي.. قتلى ومصابون بينهم أم وطفلها (صور)

ارتكبت قوات النظام وروسيا مجزرةً صباح اليوم الخميس راح ضحيتها 10 أشخاص بينهم أم وطفلها و 11 مصاباً، إثر قصف مدفعي لقوات النظام استهدف قرى ومدناً وبلدات في ريف إدلب.

وقال مراسل الجسر إن عشرة أشخاص قتلوا بينهم امرأة وطفل بقصف مدفعي استهدف طريق رئيسياً في قرية "أبلين" جنوبي إدلب، وأكد أن الحصيلة مرشحة للارتفاع وذلك لأن إصابة بعض الضحايا كانت خطيرة جداً.

ويأتي ذلك بالتزامن مع قصف جوي من مقاتلات الاحتلال الروسي ومدفعي وصاروخي من نظام الأسد طال عدة قرى وبلدات في جبل الزاوية، حيث أوضح مراسلنا أن حيث تم استهداف بلدات الموزرة والفطيرة ومجدليا بعدة غارات جوية روسية، وبلدتي "كفرعويد وسان" بقذائف المدفعية الثقيلة، بينما أعلن الدفاع المدني أن بلدة "البارة" تعرضت لقصف بعشرين صاروخ راجمة حتى اللحظة، مؤكداً استجابة فرقه لإنقاذ الضحايا وسط صعوبة كبيرة في الحركة نتيجة القصف المكثف والمزدوج.

وأكد مراسل شبكة الجسر أن منطقة جبل الزاوية بريف إدلب شهدت حركة نزوح كبيرة للمدنيين وذلك بعد التصعيد والقصف الجوي والمدفعي  الذي تشهده المنطقة من بدائية الأسبوع، وقال الدفاع المدني إن القصف يأتي بالتزامن مع عودة جزئية للأهالي لجني محاصيلهم الزراعية حيث يعتمدون عليها بشكل رئيسي لتأمين معيشتهم، وتتعمد قوات النظام وروسيا قصفها مع موسم الحصاد لمحاربتهم بقوت يومهم.