الثلاثاء 2018/03/13

مجازر متواصلة لبوتين والأسد بالغوطة المحاصرة

واصلت مقاتلات النظام والاحتلال الروسي قصفها الممنهج بحق المدنيين موقعة المزيد من الضحايا في واحدة من أشد الحملات العسكرية على الغوطة الشرقية.

وأفاد مراسلنا بمقتل ثلاثة عشر مدنيا وإصابة العشرات بغارات لمقاتلات الاحتلال الروسي على حرستا وسقبا وبلدة عين ترما وكفربطنا وجسرين وحمورية وزملكا وحزة وعدة مناطق في الغوطة المحاصرة.

وذكر الدفاع المدني أن النظام استخدم قنابل محرمة دوليا في قصف الغوطة، وكان ثلاثة وعشرون مدنيا قتلوا أمس وسقط عشرات الجرحى في قصف جوي ومدفعي لقوات النظام على الغوطة المحاصرة.

في سياق متصل..قال المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، استيفان دوغريك خلال مؤتمر صحفي، إن المنظمة أجلت مئة وسبعة وأربعين مدنيا غالبيتهم أطفال ونساء من مدينة دوما من بين آلاف المدنيين الذين هم بحاجة إلى إجلاء عاجل، لافتا إلى أن قافلة مساعدات إنسانية ستصل إلى المنطقة خلال الأيام القليلة المقبلة.