الجمعة 2021/04/02

متأثراً بكورونا.. وفاة أحد أذرع إيران ودعاة نشر “التشيع” بدير الزور

توفي يوم أمس الخميس المدعو "حسين العلي الرجا" أحد أذرع إيران في دير الزور، وبعد أبرز من نشر المذهب الشيعي في قريته حطلة بريف دير الزور الشرقي، وذلك بعد أيام من إصابته بفيروس كورونا.

و"الرجا".. من مواليد عام 1945 في بلدة حطلة شرق دير الزوروهو من أسرة فقيرة من عشيرة البوبدران التابعة لقبيلة البقارة درس علوم القرآن والعقيدة الأشعرية على أيدي أحد الملالي ثم أجيز من معهد الصوفية ببغداد بعد دراسة خمس سنوات فيها .

تحول عكسيا للمذهب الشيعي في العام 1984 مع رفيقه وقريبه وابن بلدته ياسين المعيوف والتحق لمدة عامين بالحوزة العلمية بدمشق (السيدة زينب) وكان ممن تشيع معه المعيوف وعلي الموسى والحاج موسى الملا عيد وعلي الجاسم وعيسى الهلال وكان عددهم يقارب العشرة أشخاص .