الثلاثاء 2016/10/11

ماذا قال “المحيسني” عن وقف الاقتتال بين أحرار الشام وجند الأقصى ؟

 

وجه القاضي العام لجيش الفتح "عبد الله المحيسني" الشكر لقادة "أحرار الشام" بعد قبولهم بوقف الاقتتال مع جند الأقصى وقبول الاتفاق الذي اقترحته عليهم جبهة "فتح الشام".

وقال المحيسني في سلسلسة من التغريدات في حسابه على تويتر: " موقف تاريخي لن ينسى لهم، فرغم الكمد الذي مرَّ بهم إلا أنهم نزلوا للشرع، ونظروا لمصحلة الساحة، جزاكم الله خيراً.. إخواننا في فتح الشام فلقد عصم الله بكم الساحة .. وأثبتم صدق أخوتكم".
وأضاف المحيسني : "لا تنظروا إلى الاتفاق، ولكن انظروا إلى النفوس العظيمة التي أبرمته، وليشهد الخلق أن الإحرار نزلوا عن قوة وكثرة وما زادهم النزول إلى رفعة، بيض الله وجوهكم أبا عمار، فلقد كنتم ترفعون شعار التحاكم عند كل نازلة وها أنتم اليوم تتمثلونه واقعا عن الامتحان".

وكانت حركة أحرار الشام وجبهة فتح الشام توصلا إلى اتفاق يوم أمس الاثنين يقضي بحل الخلاف ووقف الاقتتال الدائر بين الأحرار وفصيل جند الأقصى وفق عدة بنود.

وجاء في البيان الذي وقع عليه قائد جبهة فتح الشام "أبو محمد الجولاني" ونائب القائد العام في حركة أحرار الشام الإسلامية "أبو عمار العمر"، إن الاتفاق المبرم بين الجانبين يجب أن يتم بعدة مراحل، منها أن يلتزم الجميع بالوقوف الفوري والمباشر لإطلاق النار، ويتم فتح جميع الطرقات المغلقة، وأن يتم الإفراج الفوري عن جميع المحتجزين ويستثنى من ذلك من عليه دعوى ارتباط بتنظيم الدولة، وتشكيل لجنة قضائية مؤلفة من قاضيين من طرف جبهة فتح الشام وأحرار الشام وذلك للنظر في الدعاوى المقدمة من أي طرف وأن تعتبر بيعة جند الأقصى لجبهة فتح الشام حلاً لكيان جند الأقصى واندماجاً كاملاً في جبهة فتح الشام، وهذا يعني دفع إعادة تشكيل هذا الكيان مستقبلاً في مسمى جديد.

231