منذ 1 دقائق

ماذا قال أردوغان عن قصف روسيا على معسكر “فيلق الشام” وبماذا توعّد ؟

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استهداف طائرات الاحتلال الروسي معسكراً للجيش الوطني السوري في ريف إدلب قبل يومين.

وقال أردوغان في تصريحات أمام البرلمان اليوم الأربعاء، إن استهداف روسيا مركزاً لتأهيل مقاتلي الجيش الوطني السوري في إدلب مؤشر على عدم دعمها للسلام الدائم والاستقرار بالمنطقة.

وأضاف أردوغان أن تركيا ليس لديها مطامع أو رغبة في السيطرة على الأراضي السورية، وإنما تهدف لإعادة السلام إلى الشعب السوري، مشددا على أنه في حال عدم الوفاء بالوعود التي قُدمت لأنقرة لإخراج "الإرهابيين" من الخطوط التي تم تحديدها بوقت سابق فإن لدى تركيا الحق في إخراجها متى أرادت، وذلك في إشارة إلى ضرورة طرد "قسد" من الشريط الحدودي وفق ما تعهدت بذلك روسيا بعد توقف عملية "نبع السلام".

وتابع الرئيس التركي " قواتنا قادرة على تطهير سوريا بأكملها من التنظيمات الإرهابية إنْ لزم الأمر".

ويأتي ذلك بعد يوم من مباحثات هاتفية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره التركي حول الملف السوري.

وذكرت الرئاسة الروسية أن بوتين أجرى اتصالاً هاتفياً مع أردوغان وناقش خلاله الوضع الراهن في المنطقة، وبشكل خاص في سوريا وليبيا وقره باخ، وشدد الطرفان على ضرورة الوفاء بالاتفاقيات المبرمة بين الجانبين بخصوص الاستقرار في محافظة إدلب و شرق الفرات.

وشهدت مناطق الشمال السوري المحرر في إدلب وحماة تصعيداً لقوات النظام والاحتلال الروسي خلال اليومين الماضيين، ما تسبب بوقوع ضحايا مدنيين، إضافة إلى مقتل العشرات من مقاتلي "فيلق الشام" جراء الضربة الروسية على معسكرهم في جبل الدويلة.