الآن

ماذا جرى قرب النقطة العسكرية التركية في “سلة الزهور” غرب إدلب ؟

تمكنت القوات التركية من تفجير سيارة ملغمة مجهولة قبل وصولها إلى نقطة تمركز القوات التركية في مدرسة سلة الزهور بريف إدلب الغربي، مساء أمس الجمعة.

وقال مراسل الجسر إن السيارة الملغمة كانت متوجهة نحو نقطة تمركز القوات التركية، في محاولة لاستهداف الجنود الأتراك ومقاتلي الجيش الوطني في النقطة العسكرية، مشيرا إلى أن القوات التركية فجرت السيارة قبل وصولها إلى هدفها، وأن التفجير أسفر عن وقوع إصابات من القوات التركية وعناصر الجيش الوطني.

وأضاف مراسلنا أن اشتباكات عنيفة دارت بعد التفجير بين القوات التركية والجيش الوطني من جهة، ومسلحين مجهولين من جهة أخرى في قرية سلة الزهور بريف إدلب الغربي، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة سيدة.

إلى ذلك.. انتشرت القوات التركية في مناطق بريف إدلب الغربي بعد الحادثة، وذلك بهدف تأمين النقطة العسكرية من هجوم آخر محتمل.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن العملية، غير أن القوات التركية سبق وأن تعرضت إلى جانب نظيرتها الروسية لهجوم من قبل فصيل مجهول التبعية والأهداف يدعى "كتائب خطاب الشيشاني"، وذلك خلال تسيير الدوريات المشتركة.