الآن

لليوم الثالث.. “قسد” تحاصر قوات النظام بمدينة القامشلي

 

تفرض المليشيات الكردية لليوم الثالث على التوالي حصارًا على قوات النظام في مدينة القامشلي، عقب توتر بين الجانبين بدأ باعتقالات متبادلة بينهما.

 

وقالت وكالة الأناضول نقلاً عن مصادر إن اعتقالات متبادلة نفذها الطرفان، إذ اعتقلت "قسد" ضابطا برتبة رائد وعناصر من النظام، ليرد نظام الأسد باعتقال عناصر من "قسد".

 

ودفع ذلك "قسد" إلى حصار المربع الأمني في مدينة القامشلي (شمال شرق)، الذي يضم الفروع الأمنية لقوات النظام، ونشرت قناصيها في محيط المربع.

 

كما أغلق مسلحو المليشيات الطريق الرابط بين المربع ومطار القامشلي الخاضع لسيطرة قوات الأسد، وفق المصادر.

 

ولفتت المصادر المحلية، إلى أن الجانب الروسي حاول التوسط لإنهاء الأزمة إلا أن مساعيه لم تفلح حتى عصر اليوم.

 

وساد التوتر بين الجانبين بعد ضغوط يمارسها كل من النظام والاحتلال الروسي على "قسد" لتسليم بلدة "عين عيسى" لقوات النظام، بحسب المصادر.

 

وبين الحين والآخر يسود التوتر بين قوات النظام وعناصر "قسد" في مدينة القامشلي، ويتطور إلى اعتقالات متبادلة.

 

وتسيطر المليشيات الكردية على معظم مدينة القامشلي وريفها، فيما تقتصر سيطرة النظام على المطار والمربع الأمني (منطقة تضم أفرع أمنية)، وفوج عسكري، وجزء من الريف الجنوبي.