الثلاثاء 2020/07/07

لبنان.. تطورات جديدة في قضية الاعتداء الجنسي على الطفل السوري

أعلن الأمن الداخلي في لبنان توقيف ستة أشخاص من المشتبه في تورطهم بقضية الاعتداء الجنسي على الطفل السوري قبل أيام.

ونشرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في لبنان بياناً أمس الإثنين جاء فيه : "إلحاقاً لبلاغنا السابق المتعلّق بتوقيف شعبة المعلومات لأحد المشتبه بقيامهم بالتحرّش الجنسي بالفتى القاصر من الجنسية السورية، وممارسة أفعال منافية للحشمة معه.. ونتيجةً للمتابعة الحثيثة من قِبل القطعات المعنية كافّة، سلّم عددٌ من المشتبه في تورطهم بالقضية أنفسهم إلى مفرزة زحلة القضائية في وحدة الشرطة القضائية، وهم من مواليد الأعوام:(1999)(1997)(1999)(1981)(1999)(2001)".

وأضاف البيان أن المتهمين "سُلّموا إلى مكتب مكافحة الإتجار بالأشخاص وحماية الآداب في وحدة الشرطة القضائية، للتوسّع بالتحقيق معهم، ولا يزال أحد المشتبه فيهم متوارٍ عن الأنظار، وهو من مواليد عام (2000)، العمل مستمر لتوقيفه".

وكانت حادثة الاعتداء الجنسي على الطفل السوري أواخر حزيران الماضي فجرت غضباً بين السوريين ومجموعات من اللبنانيين، داعين إلى محاسبة الفاعلين.

اقرأ أيضاً..شبان لبنانيون يتناوبون على اغتصاب طفل سوري ويجبرونه على أفعال شنيعة

وحصلت حادثة الاعتداء من قبل عدد من اللبنانيين في بلدة سُحمر في البقاع الغربي وطالت طفلاً سورياً لم يتجاوز 13 عاماً.