منذ 35 دقيقة

لافروف: المواجهة العسكرية بسوريا بين النظام والمعارضة “انتهت”

قال وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" إن المواجهة العسكرية في سوريا بين نظام الأسد وفصائل المعارضة "انتهت".

داء ذلك في مقابلة للوزير الروسي مع قناة "العربية" السعودية، نُشر نصّها على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الروسية، اليوم الإثنين.

واعتبر لافروف في المقابلة أن المواجهات العسكرية في سوريا "انتهت"، مشيراً إلى وجود "نقطتين ساخنتين" فقط في إدلب وشرق الفرات.

وقال لافروف في المقابلة: "عدتُ مؤخراً من دمشق التي زرتها مع نائب رئيس الحكومة الروسية، يوري بوريسوف، الذي أجرى محادثات حول آفاق التعاون الاقتصادي، بينما بحثت أنا مع الزملاء الأوضاع السياسية".

وحول الأوضاع في محافظة إدلب المشمولة باتفاق وقف إطلاق النار منذ 5 آذار مارس الماضي، قال وزير الخارجية الروسي: "تخضع أراضي إدلب لسيطرة هيئة تحرير الشام، لكن هذا المنطقة يجري تضييقها". وأضاف: "يواصل زملاؤنا الأتراك، بناء على المذكرة الروسية التركية، محاربة الإرهابيين وفصل المعارضة المعتدلة عنهم. ونحن نؤيدهم في هذا الشأن، ولا تجري هناك أعمال قتالية بين الحكومة السورية والمعارضة"، كما لفت إلى أن قوات بلاده أوقفت "حالياً" تسيير الدوريات المشتركة على طريق M4 مع الجيش التركي "بسبب عدم الاستقرار الأمني هناك"، وربط استئنافها "بعودة الهدوء" إلى ريف إدلب الجنوبي.

واعتبر المسؤول الروسي أن "النقطة الساخنة الثانية هي منطقة الجانب الشرقي لنهر الفرات حيث توحد هناك العسكريون الأمريكيون الناشطون في المنطقة بصور غير قانونية مع القوات الانفصالية" في إشارة إلى مليشيات "قسد".