الأربعاء 2021/11/17

لأسباب أمنية.. اليابان تعلن عدم نيتها فتح سفارتها في دمشق

أكدت اليابان عدم وجود خطط لديها في الوقت الحالي لإعادة فتح سفارتها في العاصمة السورية دمشق، لأسباب أمنية.

وقال وزير الخارجية الياباني، يوشيماسا هاياشي، في تصريحات صحفية، إن "قرار استئناف عمليات السفارة في دمشق سيُتخذ مع مراقبة الوضع المحلي عن كثب".

وأضاف هاياشي أن بلاده تراقب ما إذا كانت تحركات بعض الدول العربية نحو علاقات رفيعة المستوى مع سوريا، ستؤثر على العملية السياسية الراكدة.

وأشار إلى أن طوكيو "ستواصل العمل بشكل وثيق مع المجتمع الدولي لحل الأزمة السورية، من أجل دفع العملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة، مع تحسين الوضع الإنساني للسوريين من خلال المساعدة الإنسانية"، وفق موقع "عرب نيوز".

وكانت اليابان قد أغلقت سفارتها في سوريا في العام 2012 لأسباب أمنية، ونقلت نشاطها الدبلوماسي في سوريا إلى سفارتها في العاصمة اللبنانية، ثم إلى العاصمة الأردنية، كما طردت في العام نفسه سفير النظام لدى طوكيو، احتجاجاً على المجزرة التي ارتكبها النظام بحق المدنيين في الحولة بريف حمص.