الأربعاء 2020/07/29

كورونا.. حصيلة جديدة للإصابات وحالات الشفاء في الشمال المحرر

ارتفعت حصيلة إصابات فيروس كورونا في الشمال السوري المحرر.

وسجل "مخبر الترصد الوبائي" التابع لبرنامج "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة EWARN" في "وحدة تنسيق الدعم" أمس الثلاثاء إصابة واحدة في مدينة الباب شرقي حلب ليرتفع عدد الإصابات الكلي إلى 30.

كما تعافت حالة واحدة في مدينة إدلب، ليبلغ بذلك عدد حالات الشفاء الكلية في الشمال المحرر 13 حالة.

وكان فريق "منسقو استجابة سوريا" حذر أمس الإثنين من حركة نزوح جديدة لعشرات العائلات من ريف إدلب الجنوبي نتيجة استمرار التصعيد العسكري من قبل قوات النظام والمليشيات الموالية لها، ما يهدد بتفشي فيروس كورونا بين النازحين.

وقال "منسقو الاستجابة" إن استمرار التصعيد العسكري وزيادة وتيرة استهداف الأحياء السكنية والأراضي الزراعية جنوب إدلب أدى إلى حركة نزوح جديدة لعشرات العائلات من قرى ومناطق جبل الزاوية باتجاه القرى والبلدات الآمنة نسبياً والمخيمات البعيدة عن المناطق المتاخمة للعمليات العسكرية.

وحذر "منسقو الاستجابة" من توسع حالات النزوح وزيادة الكثافة السكانية في المنطقة بشكل عام والمخيمات تحديداً وانعدام وسائل الحماية اللازمة والتباعد الاجتماعي في ظل ما تشهده المنطقة من تسجيل متزايد لإصابات بفيروس كورونا في شمال غرب سوريا.