الأربعاء 2021/03/10

كان يبحث عن ابنه المختطف.. اغتيال والد الناشط العراقي علي جاسب

قال ناشطون ووسائل إعلام عراقية وشهود عيان، الأربعاء، إن مجهولين اغتالوا والد الناشط والمحامي العراقي المختطف منذ عام، علي (أحمد) جاسب، في مدينة العمارة جنوبي العراق.

وقال أحد جيران الضحية لـ "موقع الحرة" إن والد المحامي المختطف، واسمه أحمد الهليجي، الذي يسكن في منطقة "المجبس" قتل في منطقة المعارض قرب مركز مدينة العمارة.

 

وقال ناشطون عراقيون إن والد المحامي علي جاسب، شارك قبل ساعات من اغتياله في مراسم الذكرى السنوية لمقتل الناشط الميساني المعروف عبد القدوس، الذي قتل بعد فترة من اختطاف جاسب على يد مجاميع مسلحة.

 

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر الاغتيال خاصة وأن الضحية دأب على تعبئة الرأي العام للضغط من أجل معرفة مصير ابنه المختطف، ولكن بدون جدوى.

 

واختطف علي جاسب، الأب لطفلين، من منطقة سكنه في محافظة ميسان الجنوبية على يد مسلحين يعتقد أنهم تابعون لميليشيات.

 

وطوال فترة اختطاف الابن لم يسكت الأب عن المطالبة بمعرفة مصير ابنه، وأصبح الرجل مألوفا في كل التجمعات الاحتجاجية في العراق وهو يحمل صورة ابنه، كما أن الرأي العام العراقي تعاطف مع قضيته، وطالب بإطلاق سراح ابنه أو كشف معلومات عن مصيره.

 

ويعد علي جاسب أحد رموز الحراك الشعبي في مدينة ميسان وقد اختطف في الثامن من أكتوبر من عام 2019 أمام جامع الراوي وسط مدينة العمارة في محافظة ميسان.