منذ 1 دقائق

قيادي عسكري ليبي: الأسد أرسل مرتزقة لدعم حفتر

كشف قيادي في قوات حكومة الوفاق الليبية، أن مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، استعانت بمرتزقة سوريين موالين لنظام بشار الأسد، تم نقلهم مؤخراً في أكثر من 12 رحلة جوية إلى شرق ليبيا.

جاء ذلك في حوار عبر الهاتف أجرته وكالة الأناضول مع سليم قشوط، عضو غرفة عمليات المنطقة الغربية بمحور الطويشة (جنوب طرابلس)، التابعة لقوات حكومة الوفاق، المعترف بها دولياً.

وأرجع قشوط، لجوء حفتر، للمرتزقة السوريين، بعدما استعان في وقت سابق بمرتزقة أفارقة وروس، إلى العجز الذي تعاني منه مليشياته في العدد والعتاد بعدما تم استنزافها طيلة تسعة أشهر من القتال جنوب العاصمة طرابلس.

جدير بالذكر أن أحمد المسماري، الناطق باسم مليشيات حفتر، قال في حوار مع قناة "ليبيا روحها الوطن" (خاصة)، في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، "بعد 7 آلاف قتيل من قواتنا فكيف يُطلب منا وقف إطلاق النار"، وهذا الرقم يمثل نحو ربع إجمالي مليشياتهم.

حيث لجأت مليشيات حفتر، إلى تجنيد مرتزقة من تشاد والسودان والنيجر، بالإضافة إلى مرتزقة شركة فاغنر الروسية، بتمويل خليجي، بحسب مصادر إعلامية.

والأحد، نظمت أسر سودانية، وقفة احتجاجية أمام السفارة الإماراتية بالعاصمة الخرطوم، احتجاجاً على تعاقدات شركة إماراتية، مع أبنائها وإرسالهم للقتال في ليبيا واليمن، بدلاً من توظيفهم في الخدمات الأمنية بالإمارات، حسب العقود المبرمة.