الأحد 2020/07/26

قوات الأسد تشن حملة اعتقالات “للتجنيد الإجباري” بالغوطة الشرقية

شنت قوات الأسد، اليوم الأحد، حملة دهم واعتقالات في غوطة دمشق الشرقية، بغرض "التجنيد الإجباري" في صفوفها.

وقال موقع "SY24" إن دوريات من عناصر الأمن وقوات الأسد دهمت عدة منازل في "عربين" بالغوطة الشرقية، واعتقلت 7 شبان من أبناء المدينة، وذلك لسوقهم إلى "الخدمة الإلزامية".

وأشار الموقع نفسه إلى أن دوريات النظام أوقفت جميع المارة بالمناطق التي تجولت فيها، وأجرت لهم ما يعرف بـ"الفيش الأمني" للتأكد من أسماء المطلوبين الأمنيين أو المطلوبين للتجنيد الإجباري.

وبشكل متكرر تنفذ قوات الأسد حملات دهم واعتقال في مناطق الغوطة الشرقية التي سيطرت عليها في العام 2018، إضافة إلى إخضاع جميع الداخلين والخارجين من وإلى مدن الغوطة "للتفييش الأمني" والتدقيق، عبر حواجز أمنية مشددة.