الأثنين 2019/11/04

قصف مدفعي على دورية أمريكية شمال شرقي سوريا

أعلن ممثل القيادة المركزية الأمريكية أن القافلة الأمريكية التي كانت تتحرك على طول طريق "إم 4" فبي شمال شرقي سوريا باتجاه الحدود العراقية، لم تصب جراء القصف المدفعي الذي تعرضت له.

وقال ممثل القيادة المركزية اليوم الإثنين: " في يوم الأحد 3 نوفمبر الجاري، تعرضت دورية أمريكية بشمال شرق سوريا لعدة هجمات بالمدفعية، وقد سقطت القذائف على بعد كيلومتر واحد أو أكثر من الطريق الذي كانت الدورية تتحرك فيه"، مؤكداً أن الدورية الأمريكية لم تصب بأذى، مشيرا إلى أن "قوات التحالف الدولي تحتفظ بحقها المشروع في الدفاع عن النفس".

وبينما لم تذكر الدفاع الأمريكية الجهة التي قامت بالقصف زعم رئيس مركز المصالحة الروسي يوري بورينكوف في بيان نقلته صحف روسية، إنه "تم عبر خط تجنب الاشتباك، تلقي معلومات من الجانب الأمريكي تفيد بأنه تم إطلاق النار على قافلة للقوات الأمريكية تتحرك على طول الطريق السريع M4 باتجاه الحدود مع العراق، على بعد ستة كيلومترات غربي مدينة تل تمر، التي تقع تحت سيطرة مسلحين مدعومين من القوات التركية والجيش الوطني السوري.. ولم يسجل ضحايا".

من جانبها، أصدرت وزارة الدفاع التركية بيانا نفت فيه تقارير إعلامية بشأن إطلاق الوحدات التركية النار على عسكريين من الدول الأعضاء في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في شمال شرقي سوريا.