الأحد 2020/10/11

“قسد” تقرر فتح المعابر بعد أن إغلاقها نحو 3 أشهر

أصدرت المليشيات الكردية اليوم الأحد قراراً يقضي بفتح المعابر بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة النظام والشمال السوري المحرر.

ونشرت ماتسمى "الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا" بياناً على صفحتها في موقع فيسبوك قالت فيه إنه وبناء على مقتضيات المصلحة العامة يتوقف العمل بتطبيق كافة القرار الصادرة بإغلاق المعابر الحدودية التابعة للإدارة الذاتية".

وأضاف البيان أن جميع المعابر المقرر إغلاقها مع نظام الأسد أو مع المناطق المحررة ستكون مفتوحة أمام المواطنين بالدخول والخروج ودون أي عائق وفق زعمها، اعتباراً من يوم الإثنين 12-10-2020.

وأوضحت "قسد" في بيانها أنه العمل في معبر سيمالكا الحدودي يبقى على وضعه الراهن حتى إشعار آخر.

وكانت قسد أصدرت بتاريخ 2020/07/05 قراراً يقضي بإغلاق كافة المعابر إلى مناطق سيطرتها بشكل كامل اعتباراً من 13 الشهر الحالي تحسباً من فيروس كورونا.

وقالت "الإدارة الذاتية" في بيان، إنه اعتباراً من 13 تموز الجاري أي حالة إنسانية تدخل لمناطق سيطرتها ستخضع للحجر الصحي مدة 14 يوماً.

وأضاف البيان أنه يمنع إدخال جنازات الموتى بسبب جائحة كورونا إلى مناطق سيطرة "قسد"، داعية إلى التباعد الاجتماعي في دور العبادة وخيم العزاء والأعراس.