الخميس 2021/03/11

“قسد” تعتبر التمويل البريطاني لتوسعة سجون أسرى تنظيم الدولة غير كاف

اعتبرت ماتسمى "الإدارة الذاتية" التابعة للمليشيات الكردية أن التمويل الدولي لمشاريع توسعة سجون أسرى تنظيم الدولة بمناطق سيطرتها، "خطوة غير كافية لوضع حل نهائي للملف".

وقال نائب الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية في "الإدارة الذاتية"، فنر الكعيد، إن أسرى التنظيم "يشكلون خطورة، والمعتقلات الموجودة في مناطقنا ليست معتقلات بالأساس، بل هي عبارة عن مدارس أو أبنية قديمة".

وطالب الكعيد بـ"دعم دولي لتأمين هذه المعتقلات"، لا سيما أنها تشهد "حالات شغب وتمرد مستمر ضمنها"، بحسب وكالة "هاوار" الموالة للمليشيات الكردية.

وأشار إلى أن السجون في شمال وشرق سوريا تضم الآلاف من أسرى تنظيم الدولة، ولذلك هناك حاجة إلى "معتقلات على مستوى عالٍ من الأمن".

وأوضح أن المنطقة تضم أيضاً إلى جانب السجون، مخيمات يوجد داخلها أسر وأطفال مقاتلي تنظيم الدولة، وهي أيضاً بحاجة إلى "حل جذري لها".

وتحدث الكعيط عن مقترح لتشكيل محاكم مختلطة لمحاكمة عناصر تنظيم الدولة، تشارك فيها الدول التي لها رعايا أسرى وموجودين في مخيمات شمال وشرق سوريا، وقال إن "تداول هذا المقترح ما زال مستمراً مع دول الاتحاد الأوروبي ونأمل الإسراع به".

وكان موقع "ديفينس وان" المتخصص في الشؤون الأمنية والعسكرية، تحدث عن خطة بريطانية لتمويل توسعة كبيرة لسجن "الصناعة"، الذي يضم أسرى تنظيم الدولة بمحافظة الحسكة في شمال شرقي سوريا.

ورأى "ديفينس وان"، أن التوسعة "ربما تقلل من فرص الهروب، لكنها تشير إلى عدم وجود سبل أفضل تلوح في الأفق للتعامل مع آلاف المحتجزين السوريين والأجانب".

وتضم سجون "الإدارة الذاتية" في شمالي وشرقي سوريا نحو 19 ألف أسير من تنظيم "داعش"، بينهم 12 ألف سوري، وخمسة آلاف عراقي، وألفا أجنبي ينحدرون من 55 دولة.