الثلاثاء 2021/04/06

قتيل ومصابون ومخطوفون.. “داعش” يشن هجوماً مباغتاً شرقي حماة

شن عناصر من تنظيم "داعش"، هجوماً مباغتاً في بادية حماة في وسط سوريا، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخرين وفقدان العشرات.

ونقلت صفحة حزب "البعث" الحاكم في سوريا (فرع سليمة)، الموالية لنظام الأسد، اليوم الثلاثاء، "أنباء أولية" عن اختطاف عناصر من تنظيم "داعش"، حوالي 70 شخصاً من أهالي قرية السعن في منطقة سد تويزين، التابعة لناحية عقيربات بريف سلمية الشرقي في حماة.

وأفادت وكالة أنباء النظام "سانا" أيضاً عن "اختطاف عدد من أهالي قرية السعن من قبل تنظيم داعش خلال جمع الكمأة"، مشيرة إلى مقتل مدني وإصابة آخرين بجروح نقلوا إثرها إلى مستشفى مدينة السلمية.

بينما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية، أن التنظيم عمد إلى "خطف ثمانية عناصر من الشرطة و11 مدنياً، كانوا يجمعون الكمأة" في منطقة قريبة، فيما لا يزال 40 شخصاً مفقودين، في "أكبر عملية خطف" خلال عامين.

ومنذ إعلان القضاء على داعش قبل عامين وخسارته كافة مناطق سيطرته، انكفأ التنظيم الى البادية الممتدة بين محافظتي حمص ودير الزور وصولاً إلى الحدود مع العراق حيث يتحصن مقاتلوه في مناطق جبلية.

وخلال الأشهر الماضية، صعّد عناصر التنظيم من وتيرة هجماتهم على قوات النظام في البادية التي تحولت إلى مسرح اشتباكات.