الأثنين 2020/08/17

قتلى وجرحى من قوات الأسد في محاولة تقدم فاشلة شرق إدلب

سقط قتلى وجرحى من قوات الأسد والمليشيات الموالية، ليل اليوم الإثنين، خلال تصدي الفصائل العسكرية لمحاولة تقدم فاشلة على أحد محاور وقف إطلاق النار شرق محافظة إدلب.

وأعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" إنها تصدت لمحاولة تقدم قوات الأسد والمليشيات الموالية على محور بلدة "معارة النعسان" بريف إدلب الشرقي، وأنها قتلت وأصابت عدداً (لم تحدده) من قوات الأسد خلال التصدي للهجوم.

وكان مراسل "الجسر" أفاد في وقت سابق بأن الفصائل العسكرية استهدفت بصاروخ موجّه تجمُّعاً لقوات الأسد على محور بلدة "داديخ" في المنطقة نفسها، رداً على الانتهاكات اليومية من جانب قوات الأسد لوقف إطلاق النار المعلن في شمال غرب سوريا 5 آذار مارس الفائت.

وتواصل قوات النظام والمليشيات الموالية إرسال تعزيزات عسكرية إلى محاور وقف إطلاق النار جنوب وشرق محافظة إدلب، وسط انتهاكات يومية للهدنة، تتمثل بمحاولات التسلل للبلدات المحررة وعمليات القصف العشوائي وقنص المدنيين في المناطق المجاورة القريبة من نقاط تمركز تلك القوات.