الجمعة 2021/01/29

في درعا ودمشق والقنيطرة.. هجمات مسلحة ضد مواقع عسكرية لقوات النظام

شن مسلحون مجهولون هجمات ضد قوات النظام في أرياف دمشق والقنيطرة ودرعا، وذلك رداً على التصعيد الذي يشنه النظام ضد مناطق بريف درعا الغربي.

 

وقال موقع "تجمع أحرار حوران" إن عدداً من قوات النظام سقطوا بين قتيل وجريح في هجوم من قبل مجهولين على الحواجز العسكرية المتواجدة على أطراف مدينة كناكر في ريف دمشق الغربي.

 

كما استهدف مجهولون حاجز السهل التابع لقوات النظام في قرية مغر المير التابعة لناحية بيت جن بريف دمشق، وتبعه استهداف سريّة عسكرية تابعة لنظام الأسد في بلدة جباتا الخشب في ريف القنيطرة الشمالي.

 

وفي درعا، اندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين مجهولين وقوات الأسد في مدينة نوى بريف درعا الغربي.

 

وبحسب "تجمع أحرار حوران" فإن هجوماً مسلحاً شنه مجهولون على مواقع قوات الأسد في المربع الأمني في المدينة والذي يضم حواجز عسكرية، ونقاطاً "للأمن العسكري والسياسية والمنطقة والأمن الجنائي".

 

وجاءت الاشتباكات بعد ساعات من استهداف مشابه لمبنى المنطقة في المدينة استخدمت فيه الأسلحة المتوسطة، من دون معرفة حجم الخسائر التي نتجت عنه.

 

وتشهد محافظة درعا منذ مساء الخميس تصعيداً، نتج عنه استهداف عدة مواقع لقوات الأسد، بعد التهديدات التي أطلقها النظام باقتراب الحسم العسكري للسيطرة على ريف المحافظة الغربي بالقوة العسكرية واستقدام التعزيزات لتحقيق هذا الهدف.