الأربعاء 2021/04/07

(فيديو) أهالي بلدة قرفا بريف درعا يحرقون منازل بعض الموالين ل “حزب الله”

أحرق أهالي بلدة قرفا في ريف درعا الأوسط، ليلة أمس الثلاثاء 6 نيسان، عدد من منازل موالين لميليشيا حزب الله اللبناني في البلدة، بعد ترحيلهم منها في آذار الفائت.

وقال موقع "تجمع أحرار حوران" نقلاً عن مصدر فضل عدم الكشف عن هويته لأسباب أمنيّة إنّ “أهالي بلدة قرفا قاموا بإحراق منازل كلاً من إبراهيم إسماعيل الكايد، ومعن إسماعيل الكايد، الموالين لحزب الله اللبناني رداً على حرق منازل معارضين للنظام، أثناء سيطرة لجان رستم الغزالي عليها سابقاً”.

وأضاف المصدر أنّ “التصعيد جاء بعد عدم استجابة النظام لفتح ملف المغيبين مابين عامي 2013 و2015 رغم مطالبة أهالي البلدة بهم مراراً وتكراراً”.

وجرى ترحيل العائلات المنخرطة ضمن “لجان رستم الغزالي” والموالية لحزب الله اللبناني في آذار الفائت، بعد اتفاق جرى بين أهالي البلدة من جهة والنظام السوري من جهة، والذي أفضى إلى ترحيلهم إلى صحنايا جنوب العاصمة دمشق.

وشمل الترحيل حينها عائلات كلاً من “إسماعيل الكايد، أحمد الكايد، إبراهيم الكايد، مدين الكايد، وابن قائد اللجان سابقاً معن إسماعيل الكايد”، وهم ممن “ارتكبوا الكثير من الانتهاكات بحق أهالي البلدة وساهموا بعمليات الاعتقال والاغتيال بحق أبنائها”.

والجدير بالذكر أن الاتفاق نص أيضاً على فتح ملف المغيبين قسرياً والبالغ عددهم 80 مغيّباً، بينهم نساء وأطفال خلال فترة زمنية قصيرة، وإلا سيتم ملاحقة كل شخص اشترك في اختطافهم.