الخميس 2020/07/23

فقدان مادة الخبز في مدينة جاسم بدرعا .. ما السبب؟

يعاني أهالي مدينة جاسم بريف درعا الغربي من فقدان مادة مادة الخبز بسبب عجز نظام الأسد عن توفير مادة الطحين للأفران.

وقال موقع “تجمع أحرار حوران” اليوم الخميس، إن الفرن الآلي في مدينة جاسم لم يوزع الخبز على أهالي المدينة، لعدم توفر مادة الطحين، وعجز النظام عن تأمنيه للمخبز الآلي الذي يغذي أهالي جاسم بمادة الخبز المدعوم.

ولفت الموقع إلى أن حالة استياء وغضب سادت على أهالي مدينة جاسم بسبب عجز النظام عن تأمين مادة الخبز التي تعد أهم ضروريات الحياة اليومية، لاسيما بعد ارتفاع سعر ربطة الخبز السياحي إلى 1000 ليرة سورية.

ويوجد في مدينة جاسم ثلاثة أفران، أكبرها وأهمها الفرن الآلي الرئيسي التابع لنظام الأسد، ويكفي المدينة بأكملها، إذ يبلغ سعر ربطة الخبز (7 أرغفة) 75 ليرة سورية.

ونشرت صفحة محلية في بلدة كفر شمس غرب درعا علىعلى صفحتها في فيسبوك صوراً تظهر سوء نوعية الخبز الذي تم توزيعه على الأهالي في البلدة.

وتعاني جميع مدن وقرى محافظة درعا من سوء الخبز وصعوبة توفره، وذلك بعد تحديد مجالس نظام الأسد لكميات محددة من مادة الخبز تقدم للأهالي وتقدر برغيفين إلا ربع يومياً.