الجمعة 2017/12/22

“فرانك ريبيري” يتضامن مع “كريم” الغوطة

أعلن نجم كرة القدم الفرنسي الدولي "فرانك ريبيري" انضمامه إلى حملة التضامن مع الرضيع السوري "كريم عبد الرحمن"، الذي فقد إحدى عينيه وكسرت جمجمته وفقد أمه في قصف لقوات الأسد على غوطة دمشق الشرقية.

ونشر لاعب "بايرين ميونيخ" الألماني يوم الخميس صورة له على حسابه في "تويتر" وهو يغطي عينه على خطى مئات الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ضمن حملة أطلقها ناشطون سوريون من الغوطة التي تتعرض لقصف شبه يومي من قبل قوات الأسد وحلفائه الروس.

ويعيش نحو 400 ألف مدني بالغوطة، في ظروف إنسانية مأساوية، جراء حصار قوات الأسد للمنطقة والقصف المتواصل عليها، منذ قرابة 5 سنوات، رغم دخولها ضمن اتفاق "خفض التصعيد" في آب أغسطس الماضي.

ولقيت الحملة مع "كريم" تفاعلاً كبيراً بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، حيث نشر المشاركون، بينهم سياسيون ونجوم رياضة وفن، صوراً لهم وعيونهم معصوبة، في إشارة إلى "كريم".

وسبق أن قدم "فرانك ريبيري" تبرعا بقيمة 150 ألف يورو، لصالح تمويل 10 مدارس في سوريا.

ويعد النجم "ريبري" (34 عاما) من أهم لاعبي فرنسا والقارة الأوروبية، وهو ضمن التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده، بينما يلعب في الدوري الألماني لصالح النادي العريق "بايرن ميونيخ".

وفاز سابقا بجوائز عديدة، منها جائزة أفضل لاعب في أوروبا، وكذلك جائزة أفضل لاعب في كأس العالم لأندية كرة القدم.