الأربعاء 2022/01/12

غوتيريش: 90% من السوريين تحت خط الفقر

قال أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن تسعة ملايين سوري يعيشون بمناطق خارج سيطرة النظام في سوريا، بينهم 5.6 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

وأضاف غوتيريش، في تقرير قدمه إلى مجلس الأمن الدولي بوقت سابق، ونشرته صحيفة "الشرق الأوسط"، الأربعاء، أن 90% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر، ويعاني 60% منهم من انعدام الأمن الغذائي، وأن "7.78 مليون لم يكن لديهم عدد أطباء أو مرافقة طبية مستوفية للمعايير الدنيا المقبولة عالمياً".

وأكد على ضرورة تمديد آليات المساعدات الإنسانية "عبر الحدود" ستة أشهر أخرى، الأمر الذي حصل بالفعل أمس، حيث وافقت موسكو على تمرير الآلية الأممية "دون ضجة"، ما يفتح الباب لاستئناف الحوار الروسي- الأميركي حول سوريا، وفق الصحيفة.

وحذر غوتيريش من أن زيادة الأعمال العدائية في الأشهر الستة الماضية تعرقل إيصال المساعدات إلى 3.4 مليون شخص في شمال غرب سوريا، بينهم 2.8 مليون نازح، حيث وقعت هجمات قرب مستودعات الأمم المتحدة والمؤسسات غير الحكومية وطرق الإمداد.

وأشار إلى أن 2.2 مليون شخص يحتاجون المساعدات في شمال شرق سوريا، بينهم نصف مليون نازح، في ظل مخاطر عدة تواجه استجابة الأمم المتحدة.

ولفت إلى أن جهود "الإنعاش المبكر" ترمي إلى منع حصول زيادة أخرى في عدد المحتاجين، وتركز على "إزالة الحطام والنفايات الصلبة، والأنشطة المدرة للدخل، والتدريب المهني، والتماسك الاجتماعي، وأعمال الإصلاح الخفيفة، وإعادة تأهيل البنية التحتية المدنية الحيوية"، مشيراً إلى "إعادة تأهيل سبعة مخابز عامة في حلب ودرعا ودير الزور لتلبية حاجات مليون شخص من الخبز".