الأربعاء 2020/06/24

غوتيريس يطالب مجلس الأمن بتمديد إيصال المساعدات للسوريين

طالب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الأربعاء، مجلس الأمن الدولي، بتمديد تفويض آلية إيصال المساعدات الإنسانية للسوريين عبر تركيا لمدة عام إضافي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده ستيفان دوجاريك، المتحدث الرسمي باسم غوتيريش، عبر دائرة تلفزيونية مع الصحفيين بمقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وقال دوجاريك :"نعتبر الاستجابة المستمرة والواسعة النطاق عبر الحدود، ضرورية لتلبية الاحتياجات الإنسانية الهائلة للناس في شمال غربي سوريا".

وأضاف: "لكي يحدث هذا يلزم تجديد التفويض الصادر في قرار مجلس الأمن 2504 (2020) باستخدام معبري باب السلام وباب الهوى (عبر حدود تركيا) لمدة 12 شهرًا إضافيًا، خاصة وأنه لا توجد بدائل أخرى أمامنا لإنجاز العمليات العابرة للحدود".

وتابع: "بدون هذه التصاريح اللازمة عبر الحدود من قبل مجلس الأمن، سيعاني المدنيون ويصلون إلى مستويات غير مسبوقة في تسع سنوات من الصراع، بما في ذلك الخسائر في الأرواح".

واعتمد مجلس الأمن الدولي، في 11 يناير/ كانون الثاني الماضي، القرار 2504 ويقضي بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا عبر معبرين فقط من تركيا ولمدة 6 أشهر وإغلاق معبري اليعربية في العراق، والرمثا بالأردن نزولا على رغبة روسيا والصين.

ومنذ عام 2014، وحتي صدور القرار 2504، أذن مجلس الأمن بإيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود، بشكل سنوي، من خلال أربعة معابر حدودية - باب السلام وباب الهوى في تركيا ، واليعربية في العراق ، والرمثا في الأردن.